أخر الاخبار

كيف تقوم ببنـاء حجر الأساس لعملك الخاص على الإنترنت

كيف تقوم ببنـاء حجر الأساس لعملك الخاص على الإنترنت

كيف تقوم ببنـاء حجر الأساس لعملك الخاص على الإنترنت في يومان فقط؟ هذه هي الفكرة.

قد تسأل: ماذا يعني أن تبدأ مشروعك الخاص – ريادة الأعمال – على الإنترنت في 48 ساعة؟

معقول؟ ممكن في يومين؟ أكيد، سنتعرف هنا على الخطوات. ابعد نفسك عن الأعذار المنتشرة على ألسنة الناس مثل:

“ليس عندي أدنى فكرة عن هذا الموضوع.”

“أنا أعلم لكني خائف.”

كنت أقول مثلك تماما قبل أن أبدأ، الأمر يحتاج إلى جدية، يحتاج إلى الروح والعزيمة والإصرار، بعد ذلك كل شيء سهل وممكن.

سنتعرف هنا على الخطوات المطلوب إنشاء تجارتك على الإنترنت، لكن في البداية لازم تعرف إذا كانت الفكرة الموجودة عندك ممكن تشكل بذرة جيدة لمجال الأعمال أم لا. ممكن تسأل كيف؟

هناك خمس طرق هامة تعرف بها أن فكرتك تصلح لأن تكون مشروعا جيدا، هي:

  • فكرتك تقدم حلا لمشكلة ما، أو تجعل حياة الجمهور المستهدف أفضل. أحيانا تكون فكرتك نابعة من تجربتك الشخصية، يعني تسعى إلى إيجاد حل لمشكلة واجهتك. لكن لأننا بشر، وتجاربنا مشتركة، تجد غيرك أفراد كثيرون لديهم نفس المشكلة. وهنا لا بد من تحديد المشكلة بأسلوب دقيق، بلا تهويل أو تهوين – يعني اوصف المشكلة كما هي دون أي مبالغة لأن هذا يساعدك على تحديد الحل الناجح.
  • أنك مغرم بفكرة المشروع. مجال الأعمال رحلة طويلة تحتاج إلى الصبر والمثابرة. أشخاص كثيرون يبدؤون مشروعهم، وبعد فترة إذا لم تسر الأمور كما يريدون، تجدهم يتعذرون ويقولون أنهم لا يحبون الفكرة، وأنهم لا يهتمون بها، ومن ثم فقد قرروا تصفية المشروع؛ قبل أن يبدأ للأسف! إذا كان الأمر كذلك، لم بدؤه أصلا؟ هناك واقع لا بد أن تكون على وعي به، عالم الأعمال محفوف بالمشاكل والمتاعب، وقد تطول المدة أو تقصر على حسب تجاوبك واستعدادك وحبك لمجالك، وصبرك على الإنجاز فيه، وعدم تسرعك؛ جهز نفسك ولا تتعجل.
  • أن يكون هناك جمهور يتطلع إلى الحصول على المنتجات أو الخدمات التي تقدمها، لا يهم إطلاقا حجم هذا الجمهور، صغير أو كبير، المهم أن يكون موجودا، وكما سنعرض هنا هناك أدوات لزيادة الجمهور المستهدف وتوسيع دائرة الأعمال.
  • البساطة والاستجابة المستمرة للتغذية الراجعة، من الأخطاء التي يقع فيها كثير من رواد الأعمال تعقيد الأمور بإضافة خصائص ووظائف للمنتج أو الخدمة الرئيسة. ببساطة إذا لم يطلبها عدد كبير من الجمهور، فلا داعي لها على الأقل في الوقت الراهن. البساطة والتركيز في الاستجابة للجمهور سر النجاح السهل الممتنع.
  • اختيار التوقيت المناسب. تقدر تسأل نفسك: هل السوق جاهز للمنتج أو الخدمة الآن؟ أفكار كثيرة لم تنجح في البداية، لكن بعد تنقيحها، وإعادة هيكلتها وتنظيمها، نجحت بقوة. لذا، لو راودتك فكرة قديمة الآن، ادرس السوق جيدا، وانظر كيف يختلف الوضع الآن عنه من قبل، ممكن يكون انتشار التكنولوجيا، والإنترنت والأجهزة الذكية من أهم أسباب نجاح الفكرة التي فشلت من قبل.

الآن جئنا إلى خطوات تأسيس مجال الأعمال الخاص بك على الإنترنت، تابع بتركيز:

الخطوة الأولى: اختيار اسم الدومين أو النطاق الخاص بتجارتك.

هذا الاسم هو الذي ستعرف به، ركز على الفكرة الأساسية في تجارتك، واجعل اسم الدومين سهل الكتابة وغير معقد حتى يكون سهلا على حركة الأصابع بسرعة على لوحة المفاتيح للوصول إليك. لا بد أن يكون اسم الدومين قصيرا، ويحتوي على الكلمات المفتاحية في مجال تجارتك وعملك. ابعد قدر الإمكان عن الأسماء المركبة أو التي تحتوي على أرقام. وابحث عن الاسم أولا وتأكد من عدم استخدام شركة أخرى له. اختار الامتداد المناسب لمجالك:

co: للشركات والتجارة.

info: لمواقع المعلومات.

net: لمواقع البنية التحتية للإنترنت والمواقع الفنية.

org: للمنظمات الغير هادفة للربح.

biz: للاستخدام التجاري والأعمال.

me: للمدونات والمواقع الشخصية وبناء السيرة الذاتية.

الخطوة الثانية: هي شراء الدومين أو النطاق.

بعد تحديد اسم الدومين الخاص بك، تأتي خطوة حجز الدومين، هناك شركات كثيرة توفر خدمة حجز وشراء الدومين، منها Goddady.com، و name.com، وغيرها شركات كثيرة.

بعض الشركات مثل Goddady تنشر كوبونات خصومات على حجز الدومين وشراءه، تقدر تبحث عنها وتقوم بإدخال الكوبون عند إتمام عملية الشراء. ابحث بكلمات domain promotion coupons.

ادخل إلى موقع أي شركة منها، وقم بالبحث عن اسم الدومين الذي اخترته للوقوف على إتاحته، وهنا أنصحك بتجهيز بدائل وصيغ متعددة لاسم الدومين للاختيار بينها حال عدم توافر أحدها.

احرص على إدخال بياناتك بكل دقة وبخاصة البريد الإلكتروني، لتجنب أي تعطيل أو تأخير في تفعيل الدومين، عادة يتم تفعيله بعد 24 ساعة.

 

الخطوة الثالثة: شراء حزمة الاستضافة

تستطيع شراء حزمة استضافة مناسبة لمجال تجارتك، وانتشرت في الآونة الأخيرة الشركات التي تقدم خدمات الاستضافة سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وتستطيع أن تحصل على حزمة بثمن معقول قد يصل إلى ما يعادل 40 دولار أمريكي أو اقل. المهم هو أن تختار شركة استضافة توفر لك خدمات النسخ الاحتياطي وحماية المحتوى حتى يمكنك استرجاعه وقتما تريد.

 

من الشركات التي ننصح بالتعامل معها للمشاريع الناشئة هي : 

شركة Bluehost

 

الخطوة الرابعة: إدخال بيانات سيرفر الاستضافة

عند شراء حزمة الاستضافة، يقوم مزود الخدمة بتوفير بيانات سيرفر الاستضافة – nameservers – في إعدادات الدومين حتى يتم ربط الدومين بسيرفر الاستضافة، وتستطيع التعامل مع الموقع الخاص بك.

 

الخطوة الخامسة: تثبيت نظام إدارة المحتوى الذي يناسبك

هناك أنظمة محتوى متعددة، تختلف باختلاف الغرض، مثل:

أنظمة إدارة مواقع الإنترنت أو البوابات الإلكترونية ومنها Joomla، وDrupval، وتختص بمواقع الأخبار.

أنظمة إدارة محتوى المدونات وأشهرها نظام WordPress

أنظمة التجارة الإلكترونية، وبيع المنتجات على الإنترنت، ومن أشهرها Zen Cart، وOpen Cart.

أنظمة إدارة المنتديات المتخصصة ومنها vBulletin، وMyBB.

أنظمة إدارة الموسوعات المعلوماتية الإلكترونية – ما يعرف في العصر الحديث بمواقع الويكي Wiki، ومن أشهرها php Wiki، وMedia Wiki.

كل ما عليك هو تسجيل الدخول إلى لوحة التحكم في حزمة الاستضافة الخاصة بك عن طريق اسم المستخدم وكلمة المرور، واتباع التعليمات. هناك أدوات مجانية في نظام إدارة المحتوى، وأخرى مدفوعة يتعين عليك شرائها. التخطيط الجيد مسبقا يتيح لك اختيار ما يناسبك في البداية ثم البناء عليه مع مرور الوقت – المهم أن تبدأ.

 

الخطوة السادسة: تثبيت قالب الموقع

جميع الشركات المزودة لخدمات الاستضافة توفر قوالب مواقع مجانية مع خدمة الاستضافة، بما يتيح لك اختيار القالب المناسب وتثبيته، ثم العمل عليه بتعديل الألوان، والترويسة والتذييل، وإدراج الشعار الخاص بك، وكذلك الصور وغيرها. المهم أن تبدأ بصفحة قوية ومحتوى لا يقاوم لجذب المهتمين والتقاط بيانات بريدهم الإلكتروني. هنا يمكنك تطبيق ما يعرف باختبار أ/ب، وفيه تقوم بتجهيز ـكثر من نسخة لصفحة الهبوط، واختبارها للتعرف على أيها أكثر فاعلية في تحقيق هدفك.

 

الخطوة السابعة: إنشاء حساب في خدمة التسويق بالبريد الإلكتروني Mailchimp

تقدم Mailchimp خدمة التسويق عبر البريد الإلكتروني، بحيث يمنحك خط اتصال مباشر مع العملاء، بحيث يمكنك من الوصول إلى عملائك من خلال بريدهم الإلكتروني عن طريق استخدام رسالة مخصصة لكل واحد منهم. كما تمكنك هذه الخدمة من الوقوف على تفاعل المستهدف مع حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني، سواء فتح الرسالة، أو قرأها أو قام بإلغاء التسجيل في قائمة المراسلات.

الأمر في غاية السهولة، كل ما عليك هو اتباع التعليمات، ثم البدا في إطلاق الحملة التسويقية واستخدام أدوات الدمج الإلكتروني وتنفيذ الحملة.

 

الخطوة الثامنة: توظيف تحليلات جوجل Google Analytics.

مع أنها خطوة سهلة، لكنها في غاية الأهمية، لأنك ترصد من خلالها معدلات المرور والزيارة إلى موقعك، وتساعدك في الوقوف على معدلات التحويل، وتساعدك في تحسين ظهور موقعك في محركات البحث المختلفة عندما يقوم مستخدمو الإنترنت بالبحث عن منتجات أو خدمات تشبه تلك التي تقوم بعرضها على موقعك. في هذا الرباط تجد تعليمات وإرشادات سهلة ومفصلة حو استخدام تحليلا جوجل Google’s checklist.

 

الخطوة التاسعة: إنشاء حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي

إذا كنت تسعى إلى تكبير وتنمية وتوسيع أعمالك، وانتشار علامتك التجارية، لا بد لك من إنشاء حسابات خاصة بها على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، مثل الفيس بوك، وتويتر، وPinterest، وإنستجرام وغيرها. حتى إن غير متأكد من أنك ستستخدمها في الوقت الحالي، احرص على إنشاء تلك الصفحات – الحكمة تقول من الأفضل أن تملك زمام الأمور من البداية بدلا من أن تدخل في حيص بيص بعد ذلك.

مبروك، بإمكانك أن تبدأ تجارتك وأعمالك فورا. لكن مثلك مثل جميع رواد الأعمال، الموارد قليلة، والميزانية محدودة، اليوم أنت المدير، وغدا المحاسب، وآخر المسوق الإلكتروني، وهكذا. لكن باستخدام الأدوات المناسبة تقدر تضاعف جهود التسويق التي تقوم بها، وتحقق نجاحا باهرا.

ذكرنا أعلاه خدمة التسويق بالبريد الإلكتروني Mailchimp، وهنا نسرد بعض الأدوات الأخرى، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  • Open Site Explorer: يتيح لك الوقوف على قوة الروابط التي تقوم ببنائها مقارنة بروابط المنافسين، كل ما عليك هو نسيخ رابط المنافس ثم البحث عنه، ويقوم الموقع بعرض قائمة بكافة المواقع التي تربط الزوار بهم وليس بك أنت.
  • FollowerWonk: أداة مهمة تساعدك على التعمق في تحليلات تويتر، والتعرفة على متابعيك، وتوزيعهم الجغرافي، والوقت الذي يغردون فيه. كما يمكنك من الاتصال بالمؤثرين في مجال أعمالك، ومقارنة نشاطك على تويتر بالمنافسين.
  • HootSuite: أداة متكاملة لإدارة علامتك التجارية على صفحات التواصل الاجتماعي، مثل تويتر، وفيس بوك، ولينكدإن Linkedin، وإنستجرام. تتيح لك هذه الأداة الفاعلة تجهيز، وجدولة وإرسال مشاركات التواصل الاجتماعي من موقع مركزي واحد.
  • Gmail Canned Responses: أحيانا ترد إليك استفسارات متشابهة أو تكاد تكون متطابقة عن نفس المنتج أو الخدمة، فبدلا من استهلاك الوقت في كتابة نفس الرسالة كل مرة، طورت Gmail Labs ما يعرف بـ Canned Responses – الردود المعلبة أو الردود الجاهزة – لتوفير الوقت والجهد، وضمان سرعة الاستجابة لاستفسارات العملاء.
  • Pixlr: أداة هامة جدا وبخاصة لتصميم حملات السويق بالبريد الإلكتروني، وكتيبات المنتجات والخدمات، وشعار الأعمال لديك بكل دقة. أداة سهلة وفاعلة لا تحتاج إلى خبرة، متاحة على الإنترنت مجانا توفر عليك إنفاق الوقت والجهد والمال في شراء وتعلم برامج التصميم.

قالب وردپرس

تحقق أيضاً

نوكيا تطرح “خلطة سحرية” بأحدث هواتفها الذكية

أعتبرت “نوكيا” أنها الآن باتت شركة جديدة عمرها “عاما واحدا” وتنتج هواتف ذكية بحلة جديدة، …